19 Avril / 2019

Press release on misinformation in some Israeli media

اننا نرفض بشدة مزاعم عدد من وسائل الإعلام الإسرائيلية التي ادعت بأن ممثلين  روس اخرجوا من سوريا برفات عميل الموساد إيلي كوهين، الذي أُعدم في دمشق عام 1965.

من غير الواضح ما هي الدوافع التي تقف وراء تسويق مثل هذه المعلومات الكاذبة بالقصد وكذلك من هو صاحب المبادرة ذات الصلة. ندعو الشركاء الإسرائيليين، بمن فيهم الصحفيين الى الالتزام باقصى ما يمكن من درجة الدقة والمهنية والصدق عند تناول بمثل هذه القضايا الحساسة. هذا وتقع المسؤولية الكاملة على العواقب السلبية المحتملة الناجمة عن مثل هذا العمل الاستفزازي على منظميه ومنفذيه.

Press release on misinformation in some Israeli media

We resolutely deny the allegations of some Israeli media that Russian representatives have taken the remains of Eli Cohen, a secret agent working for the Israeli intelligence agency Mossad and executed in Damascus in 1965, out of Syria.

The motives for circulating such outright misinformation are unfathomable. Nor is it quite clear who masterminded it. We urge Israeli partners, including journalists, to display the most meticulous, professional and honest approach while covering these sensitive matters. All responsibility for the possible negative consequences of this provocation rests with its organisers and perpetrators.